شاهد.. عن رأس الحربة الذي خطط لاغتيال علي عبدالله صالح ومنفذ العملية في جماعة الحوثي       عشر نتائج هامة أظهرها مقتل صالح       تفاصيل مكالمة هاتفية أجراها الرئيس هادي مع قائد جبهة الخوخة       عاجل..الحوثيون يحظرون مواقع التواصل الاجتماعي        شاهد آخر صورة لطارق صالح وهو يقاتل الحوثيين بأحد المواقع بصنعاء       مصرع أحد القيادات الحوثية التي هاجمت منزل صالح .. الاسم والصورة       عاجل ..الجيش الوطني يسيطر على الخوخة       اليمن ما بعد اغتيال صالح       مقتل 15 حوثياً في مواجهات مع الجيش الوطني بجبهة ميدي       نائب الرئيس يدعو الجميع إلى تناسي خلافات الماضي لمواجهة المليشيات الحوثية   

الأكثر مشاهدة

 

    آخر الأخبار

     

    أهم الأخبار

     
    فتاة سعودية تقود حافلةً لإنقاذ سائقها الذي تعرض لجلطة دماغية


    [ الأحد 7 / مايو / 2017 الوقت 17:37:22 ]
    أنباء اليمن - متابعات

    أنقذت طالبتان جامعيتان، سائقهن الذي يوصلهن إلى الجامعة بالمملكة العربية السعودية، بعدما قادت إحداهن الحافلة عقب إغمائه.


    وكانت الطالبة بجامعة الحائل، أشواق الشمري، قادت حافلة من أجل إنقاذ السائق الذي تعرض للإغماء عقب إصابته بجلطة دماغية، في محافظة الغزالة ( 100 كم جنوب حائل)، أثناء عودتهما إلى منزلهما، بحسب موقع "عاجل" السعودي.


    وقالت الشقيقة أروى الشمري لموقع "عاجل"، إن السائق فقد الوعي أثناء العودة إلى المنزل، لتقوم هي وابنة عمها أشواق بعمل الإسعافات الأولية له.


    وتضيف الشمري لـ "عاجل"، "انتظرنا قليلاً للحصول على المساعدة من أحد عابري الطريق، إلا أن حرارة الشمس وحالته كانت تسوء أكثر، ما أدى إلى قيامنا بإيصاله لمنزله".


    فيما أضافت أشواق الشمري لـ"عاجل"، أنها قادت الحافلة، فيما اعتنت ابنة عمها أروى بسائق الحافلة في الخلف، وعند وصولهم لمنزل السائق، قامتا بإدخاله إلى مجلس الرجال الذي كان مفتوحاً، حتى وصلت أسرته، واتجهوا به إلى المستشفى.


    وأضافت أشواق،"بعد ذلك، عرفت أن ما أصاب السائق هو جلطة دماغية، وبفضل الله وتوفيقه تم علاجه في المستشفى وحالته الصحية مستقرة".


    جدير بالذكر، أن السعودية هي البلد الوحيد في العالم، الذي تمنع فيه المرأة من قيادة السيارة، حيث تعود مرجعية هذا الرأي إلى الدين، فيما أكد ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في تصريحٍ سابقٍ له، أن قضية قيادة المرأة للسيارة برمتها تعود إلى المجتمع وليس إلى الدين.


    التعليقات المضافة

    إضافة تعليـق

    الإســم

    عنوان التعليق

     

    التعليق