شاهد.. عن رأس الحربة الذي خطط لاغتيال علي عبدالله صالح ومنفذ العملية في جماعة الحوثي       عشر نتائج هامة أظهرها مقتل صالح       تفاصيل مكالمة هاتفية أجراها الرئيس هادي مع قائد جبهة الخوخة       عاجل..الحوثيون يحظرون مواقع التواصل الاجتماعي        شاهد آخر صورة لطارق صالح وهو يقاتل الحوثيين بأحد المواقع بصنعاء       مصرع أحد القيادات الحوثية التي هاجمت منزل صالح .. الاسم والصورة       عاجل ..الجيش الوطني يسيطر على الخوخة       اليمن ما بعد اغتيال صالح       مقتل 15 حوثياً في مواجهات مع الجيش الوطني بجبهة ميدي       نائب الرئيس يدعو الجميع إلى تناسي خلافات الماضي لمواجهة المليشيات الحوثية   

الأكثر مشاهدة

 

    آخر الأخبار

     

    أهم الأخبار

     
    صحيفة: الأردن ينفي لعب دور في التسوية اليمنية


    [ الثلاثاء 8 / أغسطس / 2017 الوقت 17:51:0 ]
    أنباء اليمن - متابعات

    قالت صحيفة "الحياة "أن مصادر ديبلوماسية أردنية نفت  احتمال أن تكون عمّان مقراً للقاءات الأطراف اليمنية للبحث في جهود التسوية.
    وجاء هذا النفي تعليقاً على تزامن زيارة المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ونائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبد الملك المخلافي إلى العاصمة الأردنية.


    وكان المخلافي قد بدأ زيارته الرسمية إلى عمان يوم السبت الماضي، تلبية لدعوة وجهها إليه وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، في وقت وصل المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أمس الإثنين ضمن جولته على عواصم عربية، وكان متوقعاً أمس أن يستقبله الملك عبدالله الثاني.


    وفيما تحدث ولد الشيخ عن «احتمالات كبيرة» في أن تستضيف العاصمة العمانية مسقط لقاءات الأطراف اليمنية، وفق ما علمت «الحياة» من مصادر ديبلوماسية أردنية، شدّدت المصادر نفسها على أن المخلافي أبلغ السلطات الأردنية رغبة الحكومة اليمنية في أن تكون عمّان «عاصمة الحوار اليمني»، وهو ما رفضته بشدة أطراف يمنية أخرى.


    وكان المخلافي التقى ولد الشيخ أمس في عمان، وأكد خلال اللقاء دعم الحكومة الشرعية جهود المبعوث الدولي، وضرورة إلزام ميليشيات الحوثي وصالح متطلبات السلام، وفق ما غرّد المخلافي على صفحته على موقع «تويتر».


    وجاء لقاء المخلافي مع ولد الشيخ بعد لقائه أمس الأول كلاً من رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ورئيس الحكومة هاني الملقي، اللذين أكدا التزام الأردن دعم الشرعية في اليمن وصون سلامته ووحدته وعودة الأمن والاستقرار.


     


     


    التعليقات المضافة

    إضافة تعليـق

    الإســم

    عنوان التعليق

     

    التعليق